ثنائية الموت/التغريبة السورية

لم تتمكن من رؤية حفيداتها… تلك حال “ليلى”، لكنها أيضاً لم تتمكن بعد رحلةٍ طويلة من العمر من العودة إلى وطنها سوريا، ولعل الكثير من السوريين يسأل بعد حالتي وفاةِ “آﻻن وليلى”:

هل ترانا نلتقي أم أنها      كانت اللقيا على أرض السراب؟!

الأسد يلتقي خامنئي في زيارة غير معلنة إلى طهران (شاهد)

الأسد يلتقي خامنئي في زيارة غير معلنة إلى طهران (شاهد)

قال إعلام النظام السوري: إن رئيسه بشار الأسد، التقى مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي، ورئيس الحكومة حسن روحاني، اليوم الاثنين، في زيارة عمل إلى العاصمة طهران.

وقالت الصفحة الرسمية لرئاسة النظام السوري، على فيسبوك: إن الأسد “هنأ خامنئي بالذكرى الأربعين للثورة الإيرانية”، والتي قال إنها “شكلت على مدى العقود الأربعة الماضية، نموذجا يحتذى في بناء الدولة القوية، القادرة على تحقيق مصالح شعبها، والمحصنة ضد التدخلات الخارجية بمختلف أشكالها”.

ولفتت إلى أنه جرى خلال اللقاء، استعراض العلاقات التي كانت “العامل الرئيسي بصمود سوريا، في وجه المخططات التي تسعى لإضعاف البلدين، وزعزعة استقرارهما، ونشر الفوضى في المنطقة ككل”.

وفي المقابل قالت رئاسة النظام: إن خامنئي “أشار إلى أن انتصارات الجيش السوري، وجهت ضربة قاسية للمشروع الغربي والأمريكي في المنطقة”، داعيا إلى “الحذر مما قد يدبرونه في المرحلة المقبلة، كرد فعل على فشلهم” وفق وصفه.

وأكد خامنئي على “استمرار وقوف بلاده إلى جانب سوريا، حتى القضاء على الإرهاب بشكل نهائي”، لافتا إلى أن “سوريا وإيران، هما العمق الاستراتيجي لبعضهما البعض”، وفق قوله.

ولفتت وسائل إعلام إيرانية، إلى أن الجانبين شددا خلال اللقاء على أن “سياسة التصعيد ومحاولة نشر الفوضى التي تنتهجها بعض الدول الغربية، وخاصة ضد سورية وإيران، لن تنجح في ثني البلدين عن الاستمرار في الدفاع عن مصالح شعبيهما، ودعم قضايا المنطقة وحقوقها العادلة”.

كما التقى الأسد برئيس الحكومة الإيرانية حسن روحاني، في مقر رئاسة الوزراء، وكان لافتا حضور قائد فيلق القدس، قاسم سليمان خلال اللقاء.

وكالات عربي21

بريطانيا تجرد الشابة "شاميما بيجوم" من جنسيتها

بريطانيا تجرد الشابة “شاميما بيجوم” من جنسيتها

تحرير؛ فرات الشامي

سحبت الحكومة البريطانية الجنسية من الشابة”شاميما بيجوم”، التي سبق وانضمت إلى تنظيم الدولة “داعش”.

شاميما بيجوم فرت إلى سورية وهي في الخامسة عشرة من عمرها، وتزوجت جهادياً، أمضت معه السنوات الأربع الماضية، بحسب تصريحات صحافية أدلت بها لصحيفة “تايمز” وقناة “سكاي نيوز”.

مراسل صحيفة الـ”تايمز” عثر على شاميما بيجوم في أحد مخيمات اللاجئين في سورية هذا الشهر. وقالت بيجوم، التي تبلغ من العمر 19 عاماً، وأنجبت طفلاً مطلع الأسبوع الفائت للصحافيين بأنّها ترغب في العودة إلى بريطانيا.

قناة “آي.تي.في” التلفزيونية نشرت خطاباً أرسل لإخطار أسرة فتاة بريطانية غادرت لندن حين كانت في الخامسة عشرة من عمرها للانضمام إلى تنظيم “الدولة الإسلامية” في سورية، بقرار سحب الجنسية البريطانية منها. جاء في الخطاب المرسل إلى والدة بيجوم يوم أمس الثلاثاء التاسع عشر من شهر شباط/فبراير الجاري؛ “مرفق بهذا الخطاب أوراق تتعلق بقرار اتخذته وزارة الداخلية بتجريد ابنتك شاميما بيجوم من جنسيتها البريطانية”.

بدوره قال وزير الداخلية ساجد جاويد إنه “لن يتردد” في منع عودة أي شخص أيد التنظيمات الإرهابية في الخارج إلى بريطانيا.

وكتب محمد تي. أكونجي، محامي أسرة بيجوم، على صفحته “تويتر” يقول إن الأسرة استقبلت القرار “بخيبة أمل شديدة”. مضيفاً؛ “نبحث كل السبل القانونية لنقض هذا القرار”.

https://twitter.com/MohammedAkunjee/status/1097929209845112832/photo/1

بثينة شعبان وأسطوانة شكر موسكو والتضليل اﻹعلامي!

بثينة شعبان وأسطوانة شكر موسكو والتضليل اﻹعلامي!

تحرير؛ فرات الشامي

أكدت المستشارة الإعلامية لنظام الأسد، بثينة شعبان، على أهميةّ التدخّل الروسي ودوره في تجنيب سورية ما جرى في العراق وليبيا وأفغانستان. قائلةً:

“لولا تدخّل روسيا في سورية لصالح (الشعب) والجيش السوري، ربما كانت تحلم أمريكا أن تصبح سورية مثل ليبيا والعراق وأفغانستان”.

وتأتي تصريحات شعبان خلال مؤتمرٍ صحفيٍّ على خلفية مشاركتها في مؤتمر فالداي بالعاصمة الروسية موسكو الثلاثاء 19 فبراير/ شباط  الجاري .

الشبكة السورية لحقوق الإنسان سبق أن نشرت تقريراً في سبتمبر/ أيلول العام الفائت ذكرت فيه بأنّها، وثّقت مقتل 6239 مدنياً، بينهم 1804 أطفال على يد القوات الروسية منذ تدخلها العسكري في سورية لصالح نظام الأسد، في سبتمبر/ أيلول عام 2015، وحتى تاريخ التقرير.

كما كشفت وزارة الدفاع الروسية في كانون الثاني/ يناير الفائت عن حجم تدخّلها في سورية، وأكّدت في نهاية البيان أنّ من أسمتهم (الجماعات الإرهابية) كانت تسيطر على 92% من أراضي سورية عندما بدأت عملية الجيش الروسي هناك عام 2015؛ لتتغيّر المعادلة، ويسيطر نظام اﻷسد اليوم على 96.5% من الأراضي سورية.

بثينة شعبان أكّدت في معرض حديثها عما أسمته (التضليل) الإعلامي، وزعمت أنه: سبق ورافق الحرب السورية، فكان “يخترع القصص ولا علاقة له بمجريات الأحداث في سورية”.

مشيرةً أنّ؛ “الإعلام هو أداة أساسية بيد الدول الغربية لمحاربة بلداننا”، بحسب زعمها.

يذكر أنّ بثية شعبان اتّهمت في بداية الحراك الشعبي السلمي، المتظاهرين في درعا بأنّهم مسلّحون، ويحملون مشروعاً طائفياً، وأنّ الهدف ضرب سورية التي تشكّل (ضلع المقاومة الأساسي)، حسب زعمها.

“لم يتم اختيار درعا لأسباب اجتماعية أو تنموية، وإنّما لمنطقتها الجغرافية القريبة من الحدود (مع إسرائيل) كونها منطقة يسهل إيصال المال والسلاح إليها ووسائل الاتصال وأثبت تلقيهم أموال وسلاح”… تلك كانت تصريحات بثينة شعبان على اﻹعلام الرسمي للنظام، في آذار/مارس العام 2011 على خلفية سقوط ضحايا برصاص قوات الأسد في درعا والتي تم توثيقه بمقاطع الفيديو من طرف النشطاء.

إعلام نظام اﻷسد بدا طيلة السنوات الماضية متنوعاً في طرح وكيل اﻻتهامات للمتظاهرين السوريين، فتارةً يؤكد عدم وجود احتجاجات وأنّ ما يبث فبركات في استديوهات قناة الجزيرة القطرية، وحيناً يصفهم باﻹرهابيين وتارةً أخرى يتهمهم بالعمالة لإسرائيل!!

رابط فيديو تصريحات بثينة شعبان:

أخبار سوريا-ادلب

“منسقو الاستجابة” يحذّرون من تداعيات خروقات “النظام”

وثّق بيانٌ صادرٌ عن فريق “منسقو استجابة سوريا” قصف قوات اﻷسد وحلفائها أكثر مِن 25 نقطة معظمها مأهولة بالسكّان في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، و 26 نقطة في ريفي حماة الشمالي والغربي، إضافة لـ 10 نقاط في ريفي حلب الجنوبي والغربي.

كما حذر البيان الصادر عن فريق “منسقو استجابة سوريا” يوم أمس السبت، من استمرار خرق قوات النظام ﻻتفاق “المنطقة معزولة السلاح”.

وذكر البيان الصادر عن فريق “منسقو استجابة سوريا”، أن قصف قوات التظام على تلك المناطق، تسبّب بسقوط مئات الضحايا المدنيين، إضافةً لـ دمار كبير في البنى التحتية والأحياء السكنية، فضلاً عن إعلان عدد مِن البلدات والقرى – منها جرجناز والتح والتمانعة – كـ مناطق منكوبة، نتيجة ذلك.

كما أشار البيان، إلى نزوح 85 % مِن الأهالي إلى مناطق أخرى تعتبر “أكثر استقراراً” – دون تسمية تلك المناقطق-، وحذر بيان منسقو اﻻستجابة، مِن حدوث موجات نزوح جديدة للمدنيين بسبب تزايد وتيرة قصف “نظام الأسد” على مناطق أرياف حلب وإدلب وحماة.

واستنكر في الوقت عينه فريق “منسقو الاستجابة”، الأعمال العدائية لـ”نظام الأسد” وروسيا في المنطقة “منزوعة السلاح”.

وطالب البيان الدول والجهات المعنية بالضغط على موسكو لـ إيقاف تلك الأعمال، والمنظمات الإنسانية بـ”التحرك الفوري والعاجل” استجابة للنازحين مِن قراهم.

وتستمر قوات اﻷسد وما يسمى بالدول الضامنة (موسكو وطهران) بخرق اتفاق المنطقة “منزوعة السلاح” والتي تضم (محافظة إدلب وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية)، دون توقّف منذ بدء سريان الاتفاق الذي وقعته كلٌّ من تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول/سبتمبر الفائت.

يذكر أنّ فريق “منسقو الإستجابة” التطوعي شُكّل عام 2015، حيث يعمل على مساعدة وإحصاء عدد المهجرين والنازحين وسط وشمال سوريا، إضافة لـ توجيه المنظمات الإنسانية لـ مساعدتهم، وتأمين مأوى لهم.

تحرير؛ فرات الشامي

بلدة التح

إعلان بلدة التح منكوبةً

أعلن يوم أمس السبت، المجلس المحلي لبلدة التح بريف إدلب الجنوبي، أنّ البلدة منكوبة، وعلّق الدوام الرسمي في كافة المراكز الحيوية؛ حرصاً على سلامة المدنيين والموظفين، بسبب خروقات نظام اﻷسد بالقصف المدفعي والصاروخي الذي يستهدف البلدة دون توقف.

بيان المجلس المحلي لبلدة التح أشار أن تلك الخروقات أدت لنزوح عددٍ كبير من سكان البلدة، وإصابة واستشهاد عدد من المدنيين فيها. مطالباً الدول الضامنة لاتفاق خفض التصعيد بأن تقف موقفاً حازماً تجاه خروقات النظام وحلفائه ضد المدنيين.

مع تأكيد المجلس المحلي في بيانه، أنّ بلدة التح بلدة مدنية بحتة تديرها مؤسسات المجتمع المدني، وهي خالية تماماً من أي تواجد عسكري لأي فصيل كان.

يذكر أنّ بلدة التح والعديد من القرى والبلدات المجاورة في ريفي إدلب الجنوبي والشرقي تتعرض لحملة قصف شرسة من قوات النظام وحلفائه؛ ما أدى لسقوط عشرات الضحايا المدنيين ونزوح شبه تام لسكان المنطقة.

تحرير؛ فرات الشامي

ترامب: يتعهد بمنع امتلاك إيران السلاح النووي

ترامب: يتعهد بمنع امتلاك إيران السلاح النووي

تحرير؛ هديل الشامي

“إيران دكتاتورية فاسدة، ولن تحصل على السلاح النووي”، بتلك الكلمات تعهد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، اليوم الأربعاء، بمنع امتلاك حكومة طهران للسلاح النووي؛ خلال كلمةً ألقاها في خطاب حال الاتحاد مخاطباً أعضاء الكونغرس.

مضيفاً أن واشنطن لن تغلق أعينها عن نظام ينادي بالموت لأميركا، مؤكداً على التصدي الأمريكي لنظام إيران الراديكالي. وشدد على عدم السماح لإيران بامتلاك السلاح النووي.

ويعتبر خطاب “الرئيس الأمريكي” في “حال الاتحاد” تقليداً سنوياً في الولايات المتحدة. حيث يوضح فيه الرئيس حالة البلاد على الصعيد الداخلي والخارجي أيضاً، وذلك بتواجد مجلسي النواب والشيوخ، مقدماً فيه اقتراحاً لجدول أعمال تشريعي للسنة المقبلة.

أنقرة تفتح ملف منبج مجدداً فماذا تريد؟

أنقرة تفتح ملف منبج مجدداً فماذا تريد؟

إعداد: هديل الشامي

“إذا لم يتم إخراج الإرهابيين من منبج خلال بضعة أسابيع، فستنتهي فترة انتظارنا”. بهذه العبارة بدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الثلاثاء، كلمته وذلك بعد عودة ملف مدينة منبج السورية إلى الواجهة من جديد.

وكان ذلك في إشارة الرئيس “أردوغان” إلى مقاتلي قوات سورية الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب، الحجر الأساس فيها.

يذكر أن “مجلس منبج العسكري” وهو الفصيل الذي يحكم سيطرته على مدينة منبج ويضم بعض أبناء المدينة، نسق مع “قوات سوريا الديمقراطية” أثناء معركة تحريرها من تنظيم “داعش” منتصف العام 2016، مما زاد مخاوف أنقرة من السيطرة الكردية الكاملة على مدينة منبج التي تضم بطبيعة الحال خليط من العرب والأكراد وأقلياتٍ أخرى.

وتصنف حكومة أنقرة، وحدات حماية الشعب “الكردية”، كجماعة “إرهابية”، وامتداداً لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض بدوره تمرّداً مسلحاً ضدها منذ العام 1984.

فيما يرى بعض المسؤولين المحليين في الإدارة الذاتية بـ”منبج” أنّ تهديدات أنقرة تندرج تحت وصف “الحرب الإعلامية”، وأنها لن يعيق حياتهم.

بينما يعتقد محللون سياسيون من بينهم المحلل السياسي والباحث في الشؤون التركية “خورشيد دلي” أن “تصريحات أردوغان الأخيرة تحوي ثلاث رسائل من جهة توقيتها”.

الرسالة الأولى، موجهة للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، خاصة وأن هذه التصريحات، تأتي مع بدء جولة جديدة من المحادثات الأميركية ـ التركية، ومفادها أن أنقرة متمسكة بأن تكون المنطقة الآمنة تحت سيطرتها فقط.

الرسالة الثانية، موجهة للطرف الروسي وهي تستبق القمة الثلاثية التي تجمع الرئيس التركي بنظيريه الإيراني والروسي، ومفادها أن أنقرة مستعدة للعمل مع موسكو في شمال شرقي سوريا، وإعادة العلاقة مع دمشق.

الرسالة الثالثة، موجهة للداخل التركي وتهدف لكسب المزيد من الأصوات في الانتخابات المحلية المقبلة، لصالح حزب العدالة والتنمية في ظل خوف كبير من خسارته، لبلديتي أنقرة وإسطنبول.

هذا وتعتبر مدينة “منبج” ملتقى لنفوذ ثلاث قوى دولية وإقليمية على الأراضي السورية، هي واشنطن وموسكو وأنقرة.

مجلس الشيوخ الأمريكي يصوت لصالح قانون قيصر

مجلس الشيوخ الأمريكي يصوت لصالح قانون قيصر

تحرير؛ فرات الشامي

صوّت مجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية 77 عضواً لصالح مشروع “قانون قيصر” الذي يهدف إلى تعزيز أمن أميركا في الشرق الأوسط.

ويتضمن “قانون قيصر” جملة من البنود في مقدمتها:

-فرض عقوبات على كل من يتعامل اقتصادياً مع نظام بشار الأسد أو يموله أو يوفر طائرات للخطوط الجوية السورية، أو قطع غيار أو يلعب دوراً في مشاريع الإعمار التي يديرها النظام السوري، أو يوفر الدعم لقطاع الطاقة.

-فرض عقوبات على الأجانب العاملين كمتعاقدين عسكريين أو في ميليشيات تقاتل لصالح أو نيابة عن النظام السوري وروسيا وإيران على الأرض في سوريا.

-يسمح التشريع للرئيس الأميركي تعليق العقوبات في حال دخول اﻷطراف في مفاوضات سياسية جادة وتوقف العنف ضد المدنيين.

يذكر أنّ القانون دخل مرحلة التدقيق في لغة المشروع ومن ثم سيُرفع لتوقيع الرئيس اﻷمريكي، دونالد ترامب.

جبران باسيل يهاجم اللاجيئن السوريين

جبران باسيل يهاجم اللاجيئن السوريين

تحرير؛ فرات الشامي

تحدث وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، في كلمة ألقاها خلال الاجتماع الوزاري العربي-الأوروبي، أنّ مليون ونصف نازح سوري أرهقوا لبنان مادياً بخسائر وصلت الى 40% من ناتجه القومي.

كما حذّر باسيل اﻷوروبيين من بقاء اللاجئين في البلدان المجاورة لسوريا، قائلاً بأنهم: ((إذا اعتقدوا بأن بقاء اللاجئين في البلدان المجاورة لسوريا، يبعدهم عنهم فهم مخطئون)).مشيراً أن أقرب طريق لذهاب اللاجئين إلى أوروبا هو ببقائهم في بلدان المتوسط، وأضاف بأنّ: ((السبيل الوحيد لعدم ذهابهم إليكم-يقصد أوروبا- هو في عودتهم)).

في السياق ذاته فقد أعلنت بنهاية كانون اﻷول/ديسمبر الفائت، ثلاث منظمات أممية هي((المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وبرنامج الأغذية العالمي، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف”))، في تقرير سنوي مشترك أن 69 % من عائلات اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون تحت خط الفقر، وحذّر التقرير ذاته  أن أوضاعهم مازالت محفوفة بالمخاطر.

المصدر: الحدث نت