المنتخب القطري يصل الدوحة وحشود في استقباله للاحتفال
الاناضول

المنتخب القطري يصل الدوحة وحشود في استقباله للاحتفال

وصل المنتخب القطري، مساء السبت، إلى الدوحة متوجا بكأس آسيا 2019 لكرة القدم، وكان في مقدمة مستقبليه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد.

وعقب وصول المنتخب القطري إلى مطار حمد الدولي قادما من سلطنة عُمان، جرى عزف النشيد الوطني للبلاد، إلى جانب موسيقى عسكرية وتراثية.

وقام أمير قطر بتكريم أبطال “العنابي” منفردين مقدما لهم أكاليل الورود؛ قبل أن يقوم بالتقاط صور تذكارية جماعية مع اللاعبين.

وشارك في استقبال المنتخب كذلك عشرات الوزراء والمسؤولين وقيادات بارزة في البلاد.

وتواجد أيضا في الاستقبال بالمطار المئات من الشباب والأطفال والمواطنين وأسر لاعبي المنتخب للمشاركة بفرحة القدوم.

كما احتشد آلاف المشجعين ومئات من قوافل السيارات بمنطقة كورنيش الدوحة لاستقبال أبطال “العنابي”، الذي حققوا البطولة لأول مرة في تاريخ البلاد.

وزين علم قطر مبنى فندق شيراتون والساحة المجاورة؛ إضافة إلى الشاشات العملاقة التي تنقل مباشرة مراسم وصول المنتخب وحركة تنقله.

ومساء الجمعة، توّج المنتخب القطري، بلقب بطولة كأس أمم آسيا الـ 17 للمرة الأولى في تاريخه بعد فوزه على نظيره الياباني بنتيجة (3-1).

وأقيمت المباراة في دولة الإمارات التي استضافت البطولة.

وكالة الاناضول

تحولت احتفالات المدن الفرنسية لفوز منتخبها القومي بكأس العالم لكرة القدم إلى إعمال شغب ومقتل شخصين

تحولت احتفالات المدن الفرنسية لفوز منتخبها القومي بكأس العالم لكرة القدم إلى إعمال شغب ومقتل شخصين

مصرع شخصان في مدينة فرنسا، أثناء فوز المنتخ الفرنسي بكأس العالم  لكورة القدم 2018 على كرواتيا خلال الاحتفالات التي عمت إرجاء البلاد أمس.

ذكرت صحيفة “لوباريسيان الفرنسية”، إن نتيجة الاحتفالات ليلة أمس لقى شخصان مصرعهما في الاحتفالات وأطيب /45/ من رجال الأمن بجروح.

وقالت الصحيفة أن هذه الاحتفالات  تفاقمت إلى أن تحولت لأغمال غنف وشغب في المدينة، كما  اندلعت اشتباكات بين المحتفلين ورجال الشرطة في مدينتي ستراسبورغ وروان، واستخدم رجال الشرطة الغاز لتفريق الحشود.

وكما نشرت صحيفة “لوفيغارو” نقلا عن وزارة الداخلية الفرنسية، أنه تم توقيف /292/ شخصا في أنحاء فرنسا من قبل الأمن الفرنسي.

وجدير بالذكر أن فرنسا تتوج منتخبها للفوز بلقب كأس العالم للمرة الثانية في التاريخ، وكانت المبارة النهائية لكأس العالم 2018  بين المنتخب الكرواتي والمنتخب الفرنسي القومي وتغلب المنتخ الفرنسي على المنتخ الكرواتي بأربعة أهداف مقابل هدفين.

مي الزيات

قدم: بلجيكا تنتزع برونزية المونديال للمرة الأولى

قدم: بلجيكا تنتزع برونزية المونديال للمرة الأولى

انتزع المنتخب البلجيكي، اليوم السبت، الميدالية البرونزية لبطولة كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه.

وتغلبت بلجيكا على إنجلترا بهدفين دون رد في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع للعرس العالمي بروسيا.

جاءت بداية المباراة سريعة من جانب المنتخب البلجيكي الذي بحث لاعبوه عن فرصة تسجيل هدف مبكر يربكون به حسابات المنافس، وهو ما تحقق في الدقيقة الرابعة عن طريق توماس مونيير الذي تلقى كرة عرضية داخل منطقة الجزاء سددها قوية في المرمى.

وتواصل الضغط البلجيكي، وقاد إيدين هازارد هجمة مرتدة مررها إلى روميلو لوكاكو ليرسل عرضية إلى كيفين دي بروين سددها مباشرة إلا أن الحارس الإنجليزي جوردان بيكفورد تصدى لها ببراعة.

تلاها بينية رائعة من كيفين دي بروين في قلب دفاع منتخب إنجلترا وصلت إلى روميلو لوكاكو إلا أنه لم يتمكن من استقبال الكرة بالشكل الصحيح.

بمرور الوقت، اكتسب لاعبو إنجلترا حساسية المباراة وأضاع هاري كين فرصة التقدم لإنجلترا في الدقيقة 24 إثر تسديدة قوية مرت إلى خارج المرمى.

وفي الدقيقة 34 نفذ دي بروين ركلة ركنية أرضية خارج منطقة الجزاء إلى يوري تيليميناس الذي سدد كرة ضعيفة وصلت إلى توبي ألديرفيريلد ليصوب كرة قوية مرت فوق العارضة.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي الفريقين لينتهي الشوط الأول بتقدم بلجيكا بهدف نظيف.

وازدادت الإثارة في شوط المباراة الثاني، ففي الوقت الذي بحث فيه المنتخب الإنجليزي عن التعادل، كثف لاعبو بلجيكا من هجماتهم في رحلة بحث عن مضاعفة النتيجة.

ولازم النحس مطاردته لروميلو لوكاكو الذي سقط فريسة للدفاع الإنجليزي، وفشل في السيطرة على الكرات البينية التي كانت كفيلة بتسجيله لهدف.

ومع حلول الدقيقة 70 ضاعت أخطر الفرص على المنتخب الإنجليزي بعد بينية رائعة من راشفورد إلى إيريك داير الذي توغل داخل منطقة الجزاء ووضع الكرة من فوق الحارس البلجيكي تيبو كورتوا إلا أن توبي ألديرفيريلد أخرج الكرة من على خط المرمى.

ومال أداء بلجيكا للتأمين الدفاعي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة ففي الدقيقة 80 تهيأت الكرة إلى توماس مونيير سددها مباشرة إلا أن الحارس الإنجليزي تصدى لها.

وجاءت الدقيقة 82 لتشهد معها الهدف الثاني لبلجيكا عندما تهيأت الكرة إلى هازارد داخل منطقة الجزاء سددها مباشرة في الشباك.

وتوالت الفرص الضائعة من جانب لاعبي الفريقين لتنتهي المواجهة بفوز بلجيكا بهدفين دون رد.

 

وكالة الأناضول

زيدان: لن نعمل ممرا شرفيا لبرشلونة في "الكلاسيكو" غدا

زيدان: لن نعمل ممرا شرفيا لبرشلونة في “الكلاسيكو” غدا

قال الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد، إن فريقه لن يعمل ممرا شرفيا للاعبي برشلونة خلال المواجهة المرتقبة بينهما غدا الأحد في الجولة السادسة والثلاثين للدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا).

وفي مؤتمر صحفي اليوم السبت، أكد زيدان “بعد كأس العالم للأندية لم يكن الممر الشرفي مهما لهم، لأنه بحسب قولهم لم يشاركوا في البطولة، هذه كذبة لأنه يجب عليك أن تفوز بدوري الأبطال لتلعب هذه البطولة”.

وأضاف “لست الشخص الذي قرر عدم القيام بممر شرفي، هم من فعلوا ذلك بعد فوزنا بكأس العالم للأندية”.

وأوضح زيدان “أحترم برشلونة وأهنئهم على ألقابهم، ولكن لن نقوم بالممر الشرفي وهذا قراري، لن نقوم بشيء لم يقوموا به”.

وأشار “لا يمكن القول إن الموسم فاشل لنا، كل ما في الأمر هو أن بدايتنا في الليغا لم تكن جيدة”.

وتابع المدرب الفرنسي تصريحاته قائلا “الكلاسيكو مجرد مباراة أخرى في الليغا، الفرق أنها ضد برشلونة، واللاعبون لا يحتاجون إلى حافز إضافي لتقديم كل ما لديهم”.

واختتم زيدان تصريحاته قائلا “ليس لدي تخوف من إشراك جميع اللاعبين في مباراة الغد، ولا أفكر في إصابة أحدهم، من ليس جاهزا بنسبة 100 % لن يلعب، فيما البقية سيلعبون”.

ويحتضن ملعب “كامب نو” غدا الأحد كلاسيكو كرة القدم الإسبانية بين برشلونة وريال مدريد في الدوري المحلي.

 

المصدر: وكالة الأناضول

بوفون يوجه كلمات "قاسية جدا" لحكم "موقعة مدريد"

بوفون يوجه كلمات “قاسية جدا” لحكم “موقعة مدريد”

وجه النجم المخضرم جيانلويجي بوفون، حارس مرمى يوفنتوس، كلمات قاسية جدا للحكم الإنجليزي مايكل أوليفر بعد أن احتسب الأخير ضربة جزاء مثيرة، وفي الوقت بدل الضائع ، للجدل أدت إلى تأهل ريال مدريد إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب “السيدة العجوز”.

وقال بوفون عقب انتهاء المباراة التي خرج منها بالبطاقة الحمراء: الحكم الذي لديه كمية كبيرة من الخزي يحتسب ركلة جزاء مثل تلك في الدقيقة 93 وبالتالي فهو ليس إنسانا، وإنما حيوان يفتقد أي إحساس”.

 وأضاف: “يبدو أنه لا يحمل قلبا في صدره، بل صفيحة قمامة”.

 وقال الحارس الأسطوري في تصريحات تليفزيونية عقب اللقاء “أشعر أني بحالة جيدة، الحياة يجب أن تستمر، سعيد وفخور بالمباراة التي قدمناها وبدعم زملائي والجميع، لقد استطعنا تحقيق المستحيل الليلة، أعتقد أنها نهاية غير عادلة ليوفنتوس بعدما تحقق”، وفقا لما ذكر موقع “كوورة” الرياضي”.

 وحول ركلة الجزاء التي سجلها البرتغالي كريستيانو رونالدو قال “كنت قريبا للغاية من اللعبة، مثل الحكم والحكم الخامس، إذا كان لديك من القدرة ما يكفي لتحتسب مثل هذه الركلة في الدقيقة 93 فأنت لست إنسانا، ولكن حيوان لافتقادك لأي إحساس بكل ما حدث قبلها والتضحية التي بذلها الجميع”.

 وأضاف “الحكم مايكل أوليفر كان خارج الخدمة، أهنئ جميع أصدقائي في ريال مدريد، وسيرجيو راموس على التأهل المستحق، ولكن على ملعب صعب مثل البرنابيو وأمام جماهير كهذه، إذا لم تمتلك الشخصية، فعليك الجلوس في بيتك أو في المدرجات إلى جانب زوجتك وأطفالك”.

 وتابع “أعلم أن الحكم يتخذ قراراته وفقا لما يراه، ولكنها واقعة تحمل كثيرا من الشك، وليست مخالفة صريحة، بل تحتمل الصواب بنسبة 10بالمئة، لقد تجاهل حكم مباراة الذهاب احتساب ركلة جزاء صحيحة لنا، واليوم تحتسب ضدنا ركلة جزاء مشكوك في صحتها وبالدقيقة 93”.

 وأضاف “يوفنتوس بذل أقصى ما لديه من جهد، ولكن من غير المقبول أن يدمر شخص ما أحلامنا بهذه الطريقة بعد انتفاضة وعودة استثنائية، بسبب مخالفة مشكوك في صحتها”.

 وواصل: “لا يمكن أن يتسبب شخص ما في تحطيم أحلام الفريق، لا يمكن أن أوجه أي رسالة للحكم، ولكن عليه تفهم الكارثة التي تسبب بها، فإذا لم يكن قادرا على الحسم والتحكم جيدا في قراراته، فليجلس في المدرجات”.

 وتطرق قائد “السيدة العجوز” للحديث عن طرده عقب احتساب ركلة الجزاء، مؤكدا: “أنا محبط للغاية، لأنني تركت الفريق بعشرة لاعبين، ولكن بشكل عام ريال مدريد يستحق التأهل، وصافحت لاعبيه عقب المباراة”.

 

سكاي نيوز

ريال مدريد يفوز بسهولة.. وناتشو يبكي بعد الإصابة

ريال مدريد يفوز بسهولة.. وناتشو يبكي بعد الإصابة

أحرز غاريث بيل، هدفين ليقود ريال مدريد للفوز 3-صفر على لاس بالماس المتعثر في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، رغم غياب عدة لاعبين أساسيين منهم الهداف كريستيانو رونالدو والقائد سيرجيو راموس.

وأبرز بيل سرعته الهائلة في سباق على الكرة بعد تمريرة من زميله السابق في توتنهام لوكا مودريتش، وسجل الهدف الأول في الدقيقة 26 وأضاف كريم بنزيمة هدفا من ركلة جزاء بعد خطأ ضد لوكاس فاسكيز.

وانتزع بيل ركلة جزاء نفذها بنفسه بنجاح في الشوط الثاني، ليضمن لريال مدريد الانتصار أمام الفريق المتعثر صاحب المركز 18 والذي يبتعد بسبع نقاط عن منطقة الأمان.

واضطر ناتشو فرنانديز، مدافع الريال، للخروج من الملعب في الشوط الأول بسبب إصابة في الفخذ وبكى اللاعب الإسباني أثناء جلوسه على مقاعد البدلاء وبدا أنه سيغيب عن مواجهة يوفنتوس في ذهاب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا، يوم الثلاثاء المقبل.

ولم يعتمد زين الدين زيدان مدرب ريال على رونالدو ومارسيلو وتوني كروس لمنحهم راحة قبل لقاء يوفنتوس، كما غاب إيسكو وراموس، بسبب الإصابة وداني كارفاخال بسبب الإيقاف.

ويتبوأ الريال المركز الثالث في الدوري برصيد 63 نقطة وبفارق 12نقطة عن برشلونة المتصدر الذي يواجه أشبيلية، يوم السبت.

 

سكاي نيوز

قرعة متوازنة.. وصدام ثأري بين يوفنتوس وريال مدريد في ربع نهائي الأبطال

قرعة متوازنة.. وصدام ثأري بين يوفنتوس وريال مدريد في ربع نهائي الأبطال

جنّبت قرعة دور ربع النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، الكلاسيكو المبكر بين ريال مدريد حامل اللقب وبرشلونة الطامح بالعودة لرفع الكأس من جديد.

القرعة التي أقيمت قبل قليل في مقر الاتحاد الأوروبي في مدينة نيون السويسرية، وسحبها النجم الأوكراني السابق اندري شيفشنكو، حملت أخبارا سعيدة لبعض الفرق، وسيئة أخرى، حيث ستحتم على ريال مدريد، تكرار مواجهة النهائي الأخير مع يوفنتوس، الذي سيلعب بمشاعر الثأر بعد خسارته برباعية، وحرمانه من التتويج باللقب الأوروبي الكبير.

وكان البيانكونيري والنادي الملكي قد التقيا في عدة مناسبات بالسنوات الأخيرة، وتمكن رجال اليجري من إقصاء ريال مدريد في الدور نصف النهائي لعام 2015، ولكن تمكن رجال زين الدين زيدان بالإنتقام من السيدة العجوز، وذلك في نهائي نسخة الموسم الماضي في مدينة كارديف الويلزية بعد الفوز برباعية ورفع اللقب.

مانشستر سيتي أحد أكبر المرشحين للقب، سيواجه ليفربول، في المباراة الوحيدة التي ستقام بين فريقين من ذات الدولة، وستكون فرصة لجوارديولا للثأر من خسارته في الدوري الانجليزي من يورجن كلوب، الذي تمكن من إيقاف سلسلة السيتيزنز في الدوري هذا الموسم بتغلبه على رجال جوارديولا وبأسلوب نال الإشادة.

وفي المواجهات الأخرى، فإن برشلونة سيكون في مواجهة بالمتناول نظريا امام روما الإيطالي والذي لا يمر هذا الموسم بأفضل مستوياته مع المدرب دي فرانشيسكو.

في حين ان إشبيلية صاحب اكبر مفاجأة في دور الستة عشر سيكون في مهمة صعبة امام العملاق بايرن ميونيخ، والذي إستعاد مستوياته المميزة مع مدربه يوب هاينكس والذي يسعى لتكرار ثلاثية اخرى بعد ان حققها عام 2013.

وستكون المواجهات على النحو التالي:

المواجهة الاولى: برشلونة – روما (الذهاب في كامب نو في 4 ابريل، والإياب بملعب الاولمبيكو في 10 من نفس الشهر)

المواجهة الثانية: إشبيلية – بايرن ميونيخ (الذهاب في سانشيز بيزخوان 3 أبريل، والإياب في أليانز ارينا 11 من نفس الشهر)

المواجهة الثالثة: يوفنتوس – ريال مدريد (الذهاب في 3 أبريل على يوفنتوس ستاديوم، والإياب في 11 من نفس الشهر بالسانتياجو برنابيو)

المواجهة الرابعة: ليفربول – مانشستر سيتي (الذهاب في 4 أبريل على ملعب انفيلد، والإياب في 11 من نفس الشهر بملعب الاتحاد).

 

كورة

رونالدو ينقذ ريال مدريد من فخ إيبار

رونالدو ينقذ ريال مدريد من فخ إيبار

قاد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو فريق ريال مدريد إلى الفوز على مضيفه إيبار (2-1) في المباراة التي جمعتهما، اليوم السبت، وذلك في المرحلة الـ 28 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وافتتح النجم كريستيانو رونالدو باب التسجيل للميرنيجي، في الدقيقة 34، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء في الزاوية اليسرى القريبة، بعد تمريرة رائعة من زميله صانع ألعاب الفريق الكرواتي لوكا مودريتش.

وأدرك المدافع إيفان راميس التعادل لأصحاب الأرض، بحلول الدقيقة 50، بتسديدة رأسية على يسار الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، بعد ضربة ركنية من الجهة اليسرى.

وعاد النجم رونالدو، في الدقيقة 84، واقتنص هدف الفوز للفريق الملكي، بتسديدة رأسية قوية من مسافة قصيرة، بعد تمريرة عرضية من زميله الظهير الأيمن دانيال كارفاخال.

ورفع “صاروخ ماديرا” رصيده إلى 18 هدفا، وانفرد بالمركز الثالث في قائمة هدافي الليغا، حتى الآن، مقلصا الفارق إلى هدفين بينه وبين صاحب المركز الثاني الأوروغوياني لويس سواريز، مهاجم برشلونة، بينما يتصدر القائمة الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، برصيد 24 هدفا.

وعزز ريال مدريد موقعه في المركز الثالث، على سلم ترتيب الدوري، برصيد 57 نقطة، بينما توقف رصيد إيبار عند 39 نقطة، ويحتل المرتبة الثامنة، حتى الآن، في جدول ترتيب الليغا.

 

المصدر: RT

اسبانيول يفعلها للمرة الاولى منذ 97-98

اسبانيول يفعلها للمرة الاولى منذ 97-98 (فيديو)

في مفاجأة من العيار الثقيل نجح فريق اسبانيول الكاتلوني في ان يخطف فوزا قاتلا امام ريال مدريد في الكورنيلا ابرات بفضل هدف لاعبه جيرارد مورينو .

وفي الدقيقة 93 تمكن جيرارد مورينو من ان يسدد تسديدة قوية سكنت شباك نافاس ليسجل بذلك هدف الفوز لفريقه .

المشرق
Shopping Basket