• عندما يقوم الشاعر بالتعريف

    ليس الحب فكرة، إنه عاطفة تسخن وتبرد وتأتي وتذهب. عاطفة تتجسد في شكل وقوام، وله خمس حواس وأكثر، يطلع علينا أحياناً في شكل ملاك ذي أجنحة خفيفة قادرة على اقتلاعنا ...
  • همسات

    فوضى عبثية

    على طاولة منفردة، جانب السور الخشبي المطل على البحر، لبيت دعوته لضيق يجتاحه، استمعت لبوح كاد أن يمزق صدره.. عن قلة الثقة، الأمل المفقود، الطعن، الخيانة، الحقد، التخوين، الكذب، التهم ...
  • حوار قصير مع القلعة

    يكتبها: سامر الطه نزلت إلى قلب المدينة ..ابحث عن أشياء في مخيلتي .. عن اناس كانوا يمرون من هنا..حجر كبير كنت استريح عنده قليلاً ..بعد مشوار كنت اقضيه في تفاصيل ...
  • كيف نستثمر في الحب علاقاتنا؟!

    بقلم: فرات الشامي "حنين الرجل إلى المرأة حنين الشيء لنفسه، وحنين المرأة إلى الرجل حنين الشيء لوطنه". ابن عربي. يكاد يستحيل أن تخلو  العلاقات اﻹنسانية من الحب، غير أنّّ السكينة ...
  • ولادة

    ولدت في ليلة حمقاء... جمعتها ترهات الحب... وبعض الكتمان.... وكثير الأكاذيب... سقطت متكاثراً مع الهم... ماشياً على خمس.... فأنفي يجر الهزيمة كنعامة الطين.. بعيون غبية.... تلف الظل... أنا الجنين المشوه ...
  • أكتب النهايات

    بقلم: فرات الشامي أكتب النهايات لمن... أتعرفين؟! وما شأنه الهوى يستفتيني عنكِ أنسيَّ أني دونكِ وجع السنين؟!! ****** أكتب النهايات هرعاً إلى العزلة يا حبيبتي فقد تلاشى الدفء وعلى حافة ...
  • الطريق إلى التحرر من آدم

    بقلم: هديل الشامي العلاقة بين "آدم وحواء" في مجتمعاتنا مشوبةٌ بالتنافي الذي يصل حدّ الصدام المباشر، على شكل تحركات عسكرية فوق ميدان المعركة مسبوقةٍ بتوتراتٍ وتصعيدٍ قوي اللهجة، في تلك ...
  • جريمة عاقر

    أسماء رزوق  قَتَلْتُ ولدي حينَ أنجبته بوطنٍ يأكلُ الأولادْ يعزي وجوههم بالعيد بحلوى الموتِ في الأوزان ***** قَتَلْتُ ولدي حينَ أنجبته لدينٍ ضحى بالأحلامْ يحبُ اللحمَ أضحيةً ولو طازجْ ... ...
  • يوميات قاضٍ منشق 5 تلطخ ثوبي بالخطيئة ﻷنهم...

    بقلم: فرات الشامي الثامنة والنصف صباحاً، تدخل الرواق متلعثمةٌ تحيط وجهها بغطاءٍ أسود، لا يشي إلا بعينين بكتا ليلةً كاملة حتى الصباح... دخلت وبين يديها منديلٌ ملطخٌ بالدم... وارتعاشةٌ واضحة ...
  • تدعوني للسكون

    بقلم: فرات الشامي تدعوني إليها تدّعي أنها تجرجر محبرتي إلى السكون أحقاً تراها لم تقرأ شيبتي لم تلاحظ أنني اليوم شاعرٌ يطرق باب الجنون؟! ***** مذ عرفتها وأوراق عمري مبعثرة ...