الفتيات اللواتي ولدن هذا العام

الفتيات اللواتي ولدن هذا العام

تحية طيبة لكن جميعا مواليد 2019

سوف تبدأن باستنشاق هواء هذا العصر المختلَف على اسمه، هل هو عصر الحداثة أم الاتصالات. أم الجنون، أنتن غير مطالبات اليوم باستخدام أحدها فقط تابعن التنفس وبناء أجسادكن والتحضير جديا للتفاعل مع الحياة بروحية عصر التغيرات المزدحمة.

لا تتنغصن فيما لو أبدت والدة والدكم تبرمها لو كنت الطفلة الأنثى الثانية أو الثالثة في عائلة ابنها، في البيت أو المشفى ستسمعن كثيرا عبارة “تمنيناها صبيا”  وربما سمعتن خيبة في الشهر الرابع حين تفجع صورة الايكو الزوج المتلهف للسلالة الذكرية كل هذا يجب ألا يشكل لديكن أي عامل تثبيط.

سوف تحشرن بالألوان الزهرية هكذا تبدأ النمطية لحظة الباسكن أولى الثياب، هل ستقتنعن بها أرجو ألا يكون ذلك أبديا ، اذن عليكن عدم معاودة ذلك لبناتكن علينا عدم تخليد النمطية.

حين ستنهلن حليب أمهاتكن  ثمة أمومة عذبة نقية ستمر ، خيط متعدد الشعب يصل الى الخلايا ليدنيها من عمر أمومة قادمة ، لا ترفضن ذلك فهذه تقسيمات الحياة وميزتكن الأرقى فقط لا تجعلوها كل الحياة لأن ذلك يعني تحولكن من كائنات جديرات بالحياة الى منتجات لمادة الحياة فقط وهذا أقل بكثير مما يجب.

في طفولتكن سترون شارعا متشككا ينظر بريبة لذلك ليس من مساحات لعب لكنَّ، هذا شارع الصبيان منتزههم ومضمار تسكعهم وتعلمهم ، عالم الخشونة الذي لا يرغب المجتمع بانخراطكن فيه ، لا تقفن مكتوفات الأيدي ، عليكن كسر هذا الاحتكار فالبيئة والصداقات والجغرافيا والمواقف الصعبة مسارات بناء الشخصية المتزنة ولن يكون العزل الا لتأكيد الرغبة بالدور الأخير على اللائحة ، لا تقبلن بهذا حتى وإن شعرتن أن البيت أكثر أمنا من الحي.

الألعاب ستكون دمى بألوان جذابة وعدة أثواب للتغيير، دور المربية الأم يأتي سريعا ومبكرا قبل اي استعداد لفهم البيولوجيا ولكنه يبوبها تحت فصل البنت الأم ، لن يكون عليك الرفض لأنك أمام ماكنة ضاغطة عملاقة ولكن جربي ألعاب أخرى طالبي بالمشاركة مع اخوتك تعلمي كسر حدود النمط قليلا قليلا.

عليك احتمال وتيرة الشارع المتصاعدة فأنت تعبرين الى حدود النضج وهذا يعني أن تكوني ملفتة وواقعة تحت دائرة مراقبة لا تنته، الذكور أبناء جيلك ، الرجال المنجذبون لأية أنثى ، النساء الباحثات عن عرائس، والمهووسون بالزواج المبكر ، اذا لم تكن لديك أسرة واعية فلابد أن حروبا كبيرة ستخوضينها بحثا عن استمرار حياتك في مسارها الطبيعي عيش وتعلم واستثمار للوقت والمهارات والارتقاء الاجتماعي ويكون الزواج بعدها جزء من كل وليس كلا من كل.

لا أنوي استكمال هذه النصائح أو لربما اتركها لك لتجدي ما سيأتي بعدها من مصاعب وعليكِ اكتشاف طرق الحل ، وحدك مرة ومع قرينات أخرى، وبمساعدة الأهل مرة وبمساعدة البنى المدنية أخرى، ولكنها في النهاية حياتك أنت ومستقبلك أيضا.

نعم نحن نعلب المفهوم ونعلب القيمة ونعلب الأفكار ثم نبيعها في السوق الاجتماعية تحت عناوين براقة لنكتشف بعدها أن معلباتنا مع فقدانها لفترة الصلاحية باتت تنتج عكس ما كان مطلوبا منها أن تنتجه، أنت وحدك من يعيد استصلاح هذه المساحة الكبيرة من الواقع الغاص بالنباتات الشوكية ليكون حقلا مزهرا، ولأنك القضية والهدف والوسيلة فلا يمكن أن تنتظري عطايا .

الفتيات اللواتي ولدن هذا العام 

آن لنا أن نعد ليوم المساواة منذ اللحظة

هيئة التحرير

Comments are closed.