A00F5BF7-B152-4406-A629-18BD426CC7D9

الحكايا والدلالات – نوروز

ليس الى جبل يعصمني من الماء، بل الى الحرية، الى نار موقدة تقول أن الظلم انتهى ومضى غير مأسوف عليه وأن غسل أوحاله حان، هكذا يلفت نظرنا الأشقاء الأكراد عبر نوروز الى مدى عظمة هذه القيمة التحررية.

في كل عام حيث 21 آذار محتفاهم وأعتقد أيضا أنه بمزيد من الحرية والصداقة سيكون محتفانا أيضا حين سيقدر كاوا سوري أن يعيد انتاج الحكاية ضد الاستبداد مرة ثانية. حكايا لخير الكل.

لماذا تحتاج الشعوب للحكايات ؟

الرموز والدلالات كائنات اللغة الأبلغ في اختزال المعرفة ، نحن نحيل عبرها منعطفات الشعوب الكبرى لتصير لحظة ساحرة رفيعة الألوان تقدم هكذا دفعة واحدة في كلمة أو دلالة ونوروز واحد من تلك الدلالات ومن أبلغها بلا شك فالتحرر ليس شيئا من بنى الحياة الساذجة، بل أصل الحياة ومنتهاها أيضا وحين يحتفي شعب بأشياء من هذا النوع لهو خير مثال عن أصالة روحه ، بل يمكن أن نؤكد أن لا شعب يستاهل منصات التتويج من الانعتاق فيما لو وضع قيمة من هذا النوع في منتصف قائمة مطالبيه.

المطرقة والعزيمة احتمال المخاطر واغتنام الفرصة في المكان والزمان، دلالات التجدد والربيع ودورة الطبيعة الموضوعة بين قوانينها الداخلية ورغبتنا في تطويعها، بمجموعها ترسم خطوط الحرية عبر تاريخ البشرية وتعيد اكتشاف الطعم واللون والرائحة للأشياء .

ولي صديق من كردستان يا سميح ستظل وتبقى دلالة الصداقة والأمل لاهو ولا أنا قد اختبرنا المرايا والوجوه خارج الاستبداد ، كان دوما ذلك الوحش جاثما موزعا سمومه هنا وهناك كيلا نرى صورتنا الحقيقية كبشر.

في نصفي العربي أشياء لكاوا أشعر فيها كلما وجدت ظلما يعلو ويعلو ليكون سيد الأمكنة وفي نصفه الكردي شيئا من المدن والتاريخ وشراكة التحرر ولو أن المستبدين محليين ووافدين يفكرون أن الجزر المعزولة حل مريح والمرايا المقسومة مخرج الطغاة فاعتقد أن مطرقة كاوا وسيف صلاح الدين وصرخة سلطان باشا وحتى كلمات الحب للأب باولو جميعها تؤكد أن الإنسانية كل واحد بل أن روعته في ذلك.

روعته ومخرجه الأمين ليوم توقد النار على جبل وتصدح الأغاني بكل اللغات.

هيئة التحرير

Comments are closed.