السنوات لن تمحو الذكرى

ستة أعوام على اختطاف سميرة الخليل، رزان زيتونة، وائل حمادة وناظم حمادي من مدينة دوما في الغوطة الشرقية

أقام مكتب التنمية المحلية ودعم المشاريع الصغيرة فعالية تضامنية وذلك يوم الجمعة 13 كانون الأول/ديسمبر 2019 تحت عنوان: 

"لن يسقط حق معرفة المصير ومحاسبة المسؤولين والمتورطين بالتقادم"

وتخلل الفعّالية مداخلات مجموعة من صديقات وأصدقاء وأقارب المختطفتين والمخطوفين، كما جرى عرض على بعض تفاصيل الجهود القانونية المبذولة في سبيل معرفة 

الحقيقة ومحاسبة الجناة.

هدفت الفعالية إلى تأكيد إصرار فريق مكتب التنمية المحلية ودعم المشاريع الصغيرة وكذلك كافة المعنيين والمعنيّات على متابعة البحث عن الحقيقة وجمع المعلومات والأدلة وتقديمها للعدالة سعياً لمحاسبة مرتكبي جريمة الخطف وكل أعوانهم.

لقد أكد المتداخلون أن الخطف جريمة لا تتقادم بل هو جريمة مستمرة يوميا طالما بقيت الحقيقة مغيبة والجناة محميون. في حين أكد أقارب المخطوفتان والمخطوفين على أهمية المتابعة والملاحقة  ، والنظر الى المختطفين الأربعة بشخوصهم وتواريخهم كجزء من الجريمة العامة في سوريا والتي لم تتوقف فيها جرائم الخطف والاختفاء القسري الى اليوم.