فتاة لبنانية تدخل موسوعة غينيس بأطول شجرة ميلاد من العبوات البلاستيكية

فتاة لبنانية تدخل موسوعة غينيس بأطول شجرة ميلاد من العبوات البلاستيكية

بدأت "كارولين شبطيني" مغامرتها التي جعلتها ترخل موسوعة غينيس بأطول شجرة ميلاد، مصنوعة من العبوات البلاستيكية الصغيرة بعد نصيحة قدّمها لها أحد الأصدقاء وهي الضرورة في شرب المياه، باشرت  اللبنانبة"كارولين شبطيني"، بفكرة مبتكرة، وتخطيط وعمل متواصلين،.

 

حيث دفعتها هذه النصيحة لشرب كميات كبيرة من المياه، بهدف خسارة الوزن، وبالتالي شراء الكثير من عبوات المياه البلاستيكية، لتتمكن من شرب الماء في كل وقت وكل مكان، إلا أن عبوات البلاستيك هذه، بدأت تتراكم لدى الناشطة البيئة كارولين شبطيني، ابنة بلدة مزيارة الزغرتاوية (شمالي لبنان)، بكميات كبيرة، فكانت تقدمها دوماً لإحدى شركات إعادة التدوير، إيماناً منها بضرورة حماية البيئة من المخلفات البلاستيكية، ولكن في العام الماضي جاءتها فكرة صنع شجرة الميلاد لابنتها من هذه العبوات، التي كان عددها وقتها 500عبوة وبالفعل كانت الفكرة ناجحة ومميزة جداً.

مبادرة شخصية

حول هذا الموضوع، تقول كارولين إنه "مع تزايد الأصوات بإعادة تدوير الأكياس البلاستيكية والتقليل من استخدامها جاء هذا المشروع الضخم جداً بمبادرة شخصية، ولكن مع مرور الوقت، تعرّفت إلى عدد كبير من الجمعيات والمجموعات الشبابية والكشفية والجامعات، لمساعدتي على إنجاز أطول شجرة ميلاد في العالم بطول 28.5 متراً والمكونة من /129.000/ عبوة ماء بلاستيكية، وبهذا أكون قد كسرت رقم "غينيس" السابق وهو 27.2 متراً و/98000/عبوة.

كما  طرحت كارولين: "فكرتها عبر حسابي الخاص على إنستغرام، ولقيت تجاوباً وإقبالاً من المجتمع في كل مكان في لبنان، وكانت تطالب دوماً بعدم التخلص من العبوات البلاستيكية، وإرسالها إليّ حتى وصل عددها بعد فترة شهر واحد أكثر من 20.000 عبوة، ومن ثم قرأت في موسوعة "غينيس" أن المكسيك تملك أكبر شجرة عيد ميلاد في العالم، وهنا زاد إصراري أكثر وأكثر على تحطيم هذا الرقم وكسره، من ناحيتين هما: طول الشجرة وعدد عبوات البلاستيك".