شيد بها حصن لمواجهة نابليون.. جزيرة بريطانية للبيع بثمن بخس لا يكفي لشراء شقة بلندن، فما السر؟

شيد بها حصن لمواجهة نابليون.. جزيرة بريطانية للبيع بثمن بخس لا يكفي لشراء شقة بلندن، فما السر؟

ذكرت صحيفة “إندبندنت” البريطانية أن جزيرة بريطانية، تقع في ساحل “بيمبروك شاير” غربي البلاد، معروضة للبيع بثمن بخس، لا يكفي لشراء شقة من غرفة واحدة في لندن.

ويعد المبلغ المقترح (400 ألف جنيه إسترليني) رقماً زهيداً في سوق العقار البريطانية، فهو لا يكفي لشراء شقة صغيرة في لندن. وتضم الجزيرة حصناً قديماً أقيم فيها بين 1850 و1852 لمواجهة خطر اجتياح فرنسي على عهد نابليون الثالث. ويبدو أن موقع الجزيرة البعيد عن العمران، وطبيعتها الصخرية، وراء عرضها بهذا الثمن البخس. إلا أن وكالة “بوربل بريكس” العقارية المشرفة عليها حالياً ترى أن ثمة إمكانيات كبرى للاستفادة من الموقع البحري في مشروعات سياحية.

ويوفر المبنى الدائري الكبير إطلالة 360 درجة على الممرات المائية المحيطة وهو متصل بالبر الرئيسي بواسطة رحلة قصيرة بالقارب. ويتألف المبنى من ثلاثة طوابق متصلة بالسلالم الحلزونية، وقد كان مسلحاً في يوم من الأيام بست عشرة بندقية يبلغ وزنها 18 طناً ويديرها ما يصل إلى 150 رجلاً. كانت مأهولة بشحنة صغيرة من الرجال خلال الحرب العالمية الأولى.

 

Comments are closed.